الإغاثة العاجلة

تهدف جهود الاستجابة الإنسانية إلى إنقاذ الأرواح، وتخفيف المعاناة، والحفاظ على الكرامة الإنسانية في أعقاب الكوارث الطبيعية والأزمات السياسية. وقد أدى الصراع في سوريا واليمن في الآونة الأخيرة إلى نزوح الملايين، بمن فيهم الأطفال. وتقدر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وهي إحدى وكالات الأمم المتحدة، أن هناك حوالي مليوني نازح داخلي في اليمن و700.000 لاجئ سوري في الأردن.

دعم الإغاثة العاجلة

ولما كانت الأزمات الإنسانية تؤثر بشكل اعلى على النساء والأطفال، يدعم صندوق الشفاء المنظمات التي تقدم خدمات الرعاية الصحية والإمدادات الحيوية للنساء والأطفال الضعفاء في أعقاب الكوارث الطبيعية أو الصراعات السياسية.

منجزات منحنا

600

توزيع 600 سلة طعام

400

توفير 400 سترة دافئة

120

تقديم اللوازم المدرسية لعدد 120 طفلاً

قدَّم صندوق الشفاء 25.000 دولار أمريكي لتوفير سلال الطعام، والبطانيات الدافئة، والزي المدرسي للعائلات والأطفال في اليمن.

المستفيدون من منح الاستجابة للأزمات الإنسانية

تقدم المؤسسة اليمنية للإغاثة وإعادة الإعمار

المؤسسة اليمنية للإغاثة وإعادة الإعمار الدعم للعائلات اليمنية وتزيد الوعي بالأزمات الإنسانية الجارية في اليمن، كما تدعم جهود الإغاثة وإعادة الإعمار المحلية وتسهل حملات السلام.

اضغط الرابط لزيارة الموقع