الملاريا

تعد الملاريا من الأمراض التي تهدد الحياة في حوالي 100 دولة حول العالم. ويؤثر مرض الملاريا، الذي ينتشر عن طريق لدغات البعوض، على حياة الملايين، ولا سيما النساء الحوامل والأطفال، ويشكل عبئًا اجتماعيًا واقتصاديًا ثقيلاً في البلدان النامية. وفي غياب أي لقاح لهذا المرض حتى الآن، تعتبر الوقاية من العدوى -مثل استخدام الناموسيات -وضمان المعالجة المبكرة من بين الأمور الضرورية.

مكافحة الملاريا

وفَّر صندوق الشفاء الناموسيات المعالجة بمبيدات الحشرات، إلى جانب التثقيف بشأن الوقاية والعلاج، لحماية النازحين داخليًا واللاجئين من الملاريا. كما عزز التزام الصندوق بالوقاية من الملاريا حملة “لا شيء غير الناموسيات”، أحد المستفيدين من منح الصندوق، لإقناع 4.130 من المانحين لتقديم مبلغ إضافي قدره 590,297 دولار أمريكي للوقاية من الملاريا.

منجزات منحنا

180.000

حماية 180.000 من النساء والرضع بالناموسيات

4.130

4.130 مانحًا من الأفراد قدموا الدعم بسبب حملة مماثلة لصندوق الشفاء

995

تدريب 995 من الناشطين المجتمعيين على تقنيات الوقاية من الملاريا

قدَّم صندوق الشفاء منحة بقيمة 500.000 دولار إلى حملة “لا شيء غير الناموسيات” لتوفير 180.000 ناموسية معالجة بمبيدات الحشرات، إلى جانب التثقيف بشأن الوقاية والعلاج، لحماية الفئات الضعيفة من السكان في جمهورية أفريقيا الوسطى. تم تسليم الناموسيات إلى عيادات الرعاية الصحية في جميع أنحاء البلاد لتوزيعها على النساء الحوامل والأمهات أثناء عمليات تسجيل المراجعة الصحية الاعتيادية.

المستفيدون من منح مكافحة الملاريا

لا شيء غير الناموسيات

حملة “لا شيء غير الناموسيات” هي حملة شعبية تدعو إلى الوقاية من الملاريا من خلال توزيع ناموسيات البعوض على المجموعات السكانية الضعيفة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

اضغط الرابط لزيارة الموقع