صحة الأمهات

شهد العقدان الماضيان تقدماً مهماً في صحة الأمهات خلال فترة الحمل وأثناء الولادة وفي فترة ما بعد الولادة، وهو ما يضمن تمتع النساء وأطفالهن بكامل صحتهم وعافيتهم. مع ذلك، لا يزال معدل وفيات الأمومة التي يمكن الوقاية من العديد منها، مرتفعاً جداً، لا سيما بين النساء اللائي يعشن في بيئات منخفضة الموارد ويفتقرن لفرص الحصول على الرعاية الصحية الملائمة. وفي عام 2017، فقدت نحو300,000 امرأة حياتها أثناء الحمل أو الولادة أو في الفترة التي تلتهما.

دعم صحة الأمهات في مراكز اللجوء

بفضل الدعم الذي وفره صندوق الشفاء، حصلت اللاجئات في الأردن – لا سيما اللاجئات السوريات – على خدمات ميسورة التكلفة في مجال صحة الأمهات، بما في ذلك الرعاية الصحية المتخصصة قبل الولادة وبعدها، وتم التأكد من تمتعهن بولادات آمنة. كما يكفل تقديم المساعدة في الإحالة، فضلاً عن تغطية تكاليف خدمات رعاية الولادات الطارئة وحالات الحمل الشديدة الخطورة والرعاية الخاصة بحديثي الولادة، عدم استبعاد أي امرأة من خدمات الولادة.

الإنجازات التي حققتها منحنا

965

سيدة حصلن على خدمات الولادة الآمنة وغيرها من الخدمات المختصة بصحة الأمهات

140

حالة حمل شديدة الخطورة حصلت على رعاية صحية متخصصة

161

طفلاً حديث الولادة تلقى الرعاية المتخصصة بالمواليد الجدد

عززت منحة صندوق الشفاء البالغة 500,000 دولار المقدمة إلى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن صحة وسلامة اللاجئات ومواليدهن. وقد مكّن هذا الدعم مئات الأمهات من تلقي خدمات الرعاية الصحية الأولية والثانوية للأمهات، بما في ذلك موارد تنظيم الأسرة المناسبة ثقافياً والاستشارات الغذائية. ويذكر أن توفير الرعاية الصحية المتخصصة والولادة الآمنة للأطفال والأمهات من شأنه أن يخفف من خطر تعرضهم للمشاكل الصحية الطويلة الأجل.

الجهات المستفيدة من منح الاستجابة لصحة الأمهات

المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين

المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين هي وكالة أممية تعمل في عدة قارات لحماية حقوق اللاجئين والمجتمعات النازحة قسراً والأشخاص عديمي الجنسية وتحسين حياتهم.

اضغط الرابط لزيارة الموقع

الصورة الرئيسية، صورة 2، صورة 4 | المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين/ هانا مولي-فينش

صورة 3، صورة 5 | المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين/ الأردن