أمراض المناطق المدارية المهملة الأخرى

تؤثر الأمراض المدارية المهملة على أكثر من 1.5 مليار من أفقر البشر في العالم، ما يلحق ضررًا خطيرًا بصحتهم وقد يحرمهم من الفرص التعليمية والاقتصادية. لذا تعتبر مكافحة الأمراض المدارية المهملة من أكثر التدخلات فعالية من حيث التكلفة في مجال الصحة العالمية اليوم: وبسبب الشراكات المبتكرة مع شركات الأدوية، غالبًا ما يتطلب علاج بعض هذه الأمراض الأكثر شيوعًا حبة واحدة، مرة في السنة، بتكلفة قدرها نصف دولار أمريكي للشخص الواحد.

مكافحة الأمراض المدارية المهملة

دعم صندوق الشفاء الوقاية والعلاج من الديدان المعوية بين طلاب المدارس في إثيوبيا واليمن من خلال توزيع الأدوية على نطاق جماهيري.

منجزات منحنا

45.680

إنتاج 45.680 كتاب إرشادي حول الوقاية من الأمراض المدارية المهملة

7.800.000

علاج 7.800.000 طفل من الديدان المعوية

17.287

تدريب 17.287 مدرسًا وعاملاً صحيًا على إرشادات معالجة الديدان التي وضعتها منظمة الصحة العالمية

أتاحت منحة صندوق الشفاء البالغة مليون دولار لصندوق القضاء على الأمراض المدارية المهملة وشركائه المحليين حصول 7.8 مليون طفل في ثلاث مناطق موبوءة في إثيوبيا على علاج الديدان المعوية. كما قدمت المنحة دورات تدريبية للمسؤولين الحكوميين، والعاملين الصحيين في الخطوط الأمامية، والمعلمين حول الوقاية من الديدان المعوية وعلاجها.

المستفيدون من منح مكافحة الأمراض المدارية المهملة

صندوق اند

يعمل صندوق القضاء على الأمراض المدارية المهملة، وهو رائد في مجال الوقاية منها ومعالجتها، بالتعاون مع منظمات غير حكومية أخرى، وشركات أدوية، وقادة من البلدان النامية والمجتمعات المحلية للوقاية من خمسة من أكثر الأمراض المدارية المهملة وعلاج المصابين بها.

اضغط الرابط لزيارة الموقع