أمراض المناطق المدارية المهملة الأخرى

تؤثر أمراض المناطق المدارية المهملة على أكثر من 1.5 مليار شخص من أفقر سكان العالم، وتلحق ضرراً بالغاً بصحتهم وقد تحرمهم من التمتع بالفرص التعليمية والاقتصادية. غير أن مكافحة أمراض المناطق المدارية المهملة تعد واحدة من أكثر التدخلات الصحية فعاليّة من حيث التكلفة على مستوى العالم. وبفضل الشراكات العالمية المبتكرة مع شركات الأدوية، لم يعد علاج بعض أكثر الأمراض شيوعاً يتطلب أكثر من تناول حبة دواء واحدة، مرة واحدة في السنة بتكلفة لا تتجاوز نصف دولار للشخص الواحد.

مكافحة أمراض المناطق المدارية المهملة

قام صندوق الشفاء بدعم جهود الوقاية والعلاج من داء البلهارسيا والديدان المعوية. ففي إثيوبيا، نجح توزيع الأدوية على نطاق جماهيري في علاج ملايين الأطفال في سن المدرسة. أما في اليمن، وعلى الرغم من التحديات التي تفرضها الحرب الأهلية هناك، فإنَّ الناس في المدارس والمجتمعات المحلية حصلوا على العلاج الواسع النطاق لهذه الأمراض، لا سيما داء العمى النهري.

الإنجازات التي حققتها منحنا

45.680

كتاباً إرشادياً حول الوقاية من أمراض المناطق المدارية المهملة

3.97M

شخص حصلوا على العلاج لداء البلهارسيا والديدان المعوية

7.8M

طفل حصلوا على العلاج من الديدان المعوية

17.287

معلماً وعاملاً صحياً تم تدريبهم على إرشادات معالجة الديدان التي وضعتها منظمة الصحة العالمية

15.7M

مجموع أقراص الأدوية التي تم توزيعها كعلاج للبلهارسيا والديدان المعوية والعمى النهري

474.020

شخصاً من الأطفال في عمر المدرسة والبالغين تلقوا العلاج من مرض العمى النهري في 33 منطقة مختلفة

مكّنت منحة بقيمة 500,000 دولار صندوق القضاء على أمراض المناطق المدارية المهملة The END Fund مساعدة وزارة الصحة والسكان اليمنية في مواصلة جهود تنفيذ ورصد البرنامج الوطني لمكافحة الأمراض المدارية المهملة، والذي يتم من خلاله تدريب14,000 شخص على توزيع الأدوية في المجتمعات المحلية. كما أتاحت المنحة توزيع الأدوية على نطاق جماهيري لداء البلهارسيا والديدان المعوية، حيث تم توزيع 14.6 مليون قرص على نحو 4 ملايين شخص، ما سمح بتحقيق تغطية علاجية بنسبة 82 بالمئة. علاوة على ذلك، قدمت المنحة الدعم لعلاج داء العمى النهري على نطاق واسع والذي تم خلاله توزيع 1.1 مليون قرص إيفرمكتين ضمن حملة زيارات منزلية.

الجهات المستفيدة من منح مكافحة أمراض المناطق المدارية المهملة

صندوق القضاء على الأمراض المدارية المهملة The END Fund

يعمل صندوق القضاء على الأمراض المدارية المهملة، وهو منظمة رائدة في مجال الوقاية من هذه الأمراض ومعالجتها، بالتعاون مع منظمات غير حكومية أخرى وشركات أدوية وقادة من الدول النامية والمجتمعات المحلية من أجل الوقاية من خمسة من أكثر الأمراض المدارية المهملة انتشاراً وعلاج المصابين بها.

اضغط الرابط لزيارة الموقع

الصورة الرئيسية، صورة 2 | مؤسسة بيل وميليندا غيتس